العودة   هذيان > السَّماءُ العَابِرَة > نظــــــــــــــرة ما !

ثَمَّة ثرثرة !

هاذون
ومازال حبها في دمي (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          الرساله (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          جنية الليل و ضوء (الكاتـب : زوينة سالم - )           »          معجبه (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          حرف الجنوب (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          إحساس قلبي (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          سولفي (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          ياعيسى المزمومي الرجل مثل الأحزمه المطاطيه (الكاتـب : احساس - آخر مشاركة : اضواء - )           »          هنا الملتقى (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          ثــــــــــــــرثرة ثلاثــــــــــــــــــــــــــاء (الكاتـب : "نيف" - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-03-2012, 06:05 AM   #1
جارالله الحميد
أسطورة الجفاف !
 
الصورة الرمزية جارالله الحميد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2004
جهة القدوم: حائل / شمال السعودية
العمر: 62
المشاركات: 896
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى جارالله الحميد
افتراضي انا قصة !

كلمــــــــا سافرت مغادرا الوطن لايام معدودة أغص بالحنين وتنقضي الايام هكذا بنفس دورانها الغير مفاجىء لتقول لنا إنه كان يلزمنا السير بلا هدف ! . انتبهت الى تصنيف قام به كبار ( الثوار ) ومن يسمونهم بـ ( حكماء العرب ) وهم ليسوا سوى حكام على دويلات مجزأة وبعضها مغتصب . وغنية جدا بالنفط الذي هو اهم مكونات حركة الدم ودورانه في الجسم وهم أيضا يقعون على رأس القطيع متنكرين ومتلثمين وان رفع اللثام انف طويل كمنقار طائر قروي غير متعايش ! . قلت للفندقي ( اريد الآن اصنع شايي بنفسي ! هل هذا حرام ؟ ) قال متعجبا ( الآن سيقال عنا اننا نعشق الغزوات لأن النصر دوما كان حليفنا ! ) ويقهقه طويلا ليثبت انه لا زال شابا وان النساء سيضعنه قطعة ضرورية في العَقْد ! ) وانا تعلمت من ابي ومن امي ومن المدرسين ومن اللاعبين ومن آبهين وغير آبهين . صدق ربك يوم قال ( ويلٌ للكافرين ) . تنطفىء لوحة أومأت بقلق بانتظار مجيء السلطة الحاكمة منذ 300 عام . والشعب نبيل وليس جحودا . انهم يذكرون يوم قال الرئيس وهو في حال رديء من تكرار شرب الماء !!! . بتتكلموا عن حزبكو ؟ آدي ريّسكو مرمي في السجن زي .... الكلب ! ) ان لديه حينا شجاعة مفعمة ولكنه يعرف متى يصمت ويكون حياديا في قسماته وهذا عمل شاق يتطلب معلما يعاشر صاحبه طول الليل وينساه نهائيا في الغد دون ان يكون هنالك عائق في ان يكون بوقا له . وغنى في ليلة درج على المهتزون من الذين عاهدوا الناس أنه في حالة تحكمهم بالبلاد سيقضون على الصهاينة ولن يسمحوا لأي يهودي حتى ان - يبول - على ارض مصر !
هـــــــــــذا كان مأزقه . يمر احيانا يومي مثل زمن نوح . ويغدو حينا قصيرا كشعرة ناتئة من احدى طرفيها .
لن اقول لكم اقصى من ذلك . فانا قصة قصيرة جــــــــــــدا *

جارالله الحميد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-10-2016, 12:02 AM   #2
ميرنا سامى
استفاقة حلم !
 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
المشاركات: 1
افتراضي

يسلموووووووووووووووو على الكلمات الرائعة
ميرنا سامى غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


هذيان .. صفحات بيضاء معده مسبقاً للإبداع !!
وكل ما ينشر في هذيان من مواضيع أو ردود أو أراء أو أفكار لا يخضع للرقابة والتدقيق قبل النشر أو بعده
لذلك كل ما يتم نشره في هذيان يمثل وجهة نظر كاتبه
, ولا يعني بقاءه في هذيان أنه يمثل رأي الملتقى أو أحد أعضائه أو العاملين به
 Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright copy;2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
hathayan.com© All rights are reserved
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009