العودة   هذيان > وكـــأن الجفاف أسطُورتك الوحِيدة! > سِيْرَةُ المَـــاء..

ثَمَّة ثرثرة !

هاذون
النحيل جدا (الكاتـب : جارالله الحميد - آخر مشاركة : روان مصيلحى - )           »          ومازال حبها في دمي (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          الرساله (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          جنية الليل و ضوء (الكاتـب : زوينة سالم - )           »          معجبه (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          حرف الجنوب (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          إحساس قلبي (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          سولفي (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          ياعيسى المزمومي الرجل مثل الأحزمه المطاطيه (الكاتـب : احساس - آخر مشاركة : اضواء - )           »          هنا الملتقى (الكاتـب : بكاء بلادموع - )

 
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-17-2010, 11:56 AM   #1
سَرْمَدِيَّة...
ذاكرة الماء !
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
جهة القدوم: aya7aja
المشاركات: 2,277
افتراضي إحنا بتوع الأوتوبيس

(!)



مؤلم كثيرا أن يشعر المرء أن قيمته الإنسانية لا تعادل ذرة في هذا الكون وقوانينه وتشريعاته، التي وجب عليه الانصياع لها وتنفيذ ما تمليه عليه هذه التشريعات بقول نعم... دون التجرؤ على مجرد التفكير في قول لا.
والمؤلم أكثر أن تشعر أنك مجرد أداة.. تحركها يد عليا لها الأحقية في توجيهك يمنة ويسرة.. كدمية مؤقتة... سيحين موعد إلقائها في سلة مهملات.. لا تصلح حتى للمهملات..
أتذكر دوما حين أتعرض لاضطهاد ما.. أو وقع عليّ ظلم ما,,, فيلم "إحنا بتوع الأوتوبيس" والذي ضاع فيه اثنان لا علاقة لها بما يدور حولهما سوى أنهما . " بتوع الأوتوبيس " وتعرضها لحملة متواصلة من التعذيب الجسدي والمهانة النفسية.
أما نحن في هذا الوطن العربي.. وهذه البلد المباركة... فلسنا بتوع الأوتوبيس.. إحنا "بتوع المبادئ" !! ولعمري ما ستفعله بنا هذه الكلمة.. أكثر مما فعلته كلمة احنا بتوع الأوتوبيس بعبد المنعم مدبولي وعادل إمام!!
من المهانة بمكان ان تشعر أن رسالتك في هذا الكون كإنسان تطالب المؤسسات الاهلية بحقوقه الانسانية البسيطة كحرية إبداء الرأي.. تتلخص في محور واحد.. نعم، أوافق، أجيز، أحبذ.. فقط لا غير.
tكلما دفعتني بعض المشاعر الوطنية لاجبار ذاتي على حب هذا الوطن.. أجد ما يصفعني مجددا ويدفعني صوب فوهة الكراهية تجاه هذا البلد مجددا.. فكل ما بداخلك. بصدرك، بأنفاسك... حتى بأقذر أحلامك يتمرد ويختنق من التعسف الاداري والقانوني بداخل كل شيء... بداخل منزلك وعملك ومؤسستك وصولا إلى بلدك الحبيب
فإذا كان الانتماء غير متواجد في المنزل. وحرية إبداء الرأي لم يتم تأسيسها بداخله فهذه مشكلة، وإن تم تأسيسها بداخل البيت وخرجْتَ تحمل عبق التاريخ والمباديء والأراء النقية إلى المجتمع الخارجي لتنصدم بالصدأ المتراكم في الأفكار.. والتعاملات الحياتية في عملك.. فتلك مشكلة أخرى...
وإن دفعك اليأس لاعتزال العمل وما قد يترتب عليه من مشاكل.. ستنصدم بمشاكل وطنك الحبيب.. في هذه الحالة لا مفر من اليأس أو الاحباط.. أو السلبية.. أو الصمت الأبدي
أريد دافعا واحد فقط لأن أقول.. "أنا ليا مين غيرك يا بلدي.. أنا ليا مين"!!
خاتمة صغيرة
برغم التعذيب الذي تعرض له ابطال فيلم احنا بتوع الاوتوبيس نتيجة الظلم والقهر التعسفي.. فمازال لسان حال الممثل وجدي الحلبي يقول:
"ليا مين ؟؟
ليا مين غيرك يا بلدى ليا مين
ياللى علمتينى اية معني الحنين
أنتي اللى ارضك طيبة
والغربة فيكى قريبة
وحنينة على قلبنا
طول السنين
ماشيين يا بلدى فى سكتك
حريتك
هيا الطريق
بالصبر
بالصبر والرأي الجرئ
بالحب يا بلدى
ولادك مخلصين
وشرفك يا بلدى
لتبقى يا بلدى
حياتك هيا عمرى
وقدرك هوا قدرى
حرية على طول الزمان
حب
حب وسلام فى أى مكان
وشرفك يا بلدى
سحابة وتعدى
وبرضة أنتى بلدى
مهما عملوا يا بلدى فيكى
أحنا ليكى
احنا بيكى
دا أحنا ياما خدنا منك ... فيها أية لو يوم نديكى
^
^
^
^
^
^
^

لم.. ولن أقتنع أبدا بأي كلمة مما سبق في الشعر النثري

سَرْمَدِيَّة... غير متصل  
قديم 05-17-2010, 12:32 PM   #2
سَرْمَدِيَّة...
ذاكرة الماء !
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
جهة القدوم: aya7aja
المشاركات: 2,277
افتراضي

ولأنني من مكاني هنا بفلسطين أعجبتني هذه القصيدة جدا:

من الشعب الفلسطيني الى السيد فرح حفظه الله...
نعلم سيادتكم أن الوضع بخير هنا في فلسطين
جوع من قال اننا جوعى
موت من قال اننا موتى
ظلم من قال اننا ظلما
ولكن نعلم سيادتكم سيدي الفرح أن الكيل قد طفح....
والهم ثيابنا والوجع طعامنا والجوع وسادتنا ونبدو من الهم كأننا شبح....
والقدس ما عادت لنا
والضفة قد كانت لنا
وغزة القصف غطائنا
وشعبكم عن وطنه قد نزح.....
كل شيء تمام سيدي الفرح وشعبكم من شدة الشبع انسطح...
الخير عندنا والنفط لدينا والجوع في أمعائنا قد صدح....
وداركم عامرة بالأفراح والليالي والسهرات لكن بلدك بالتوسل انفضح...
والمبادئ والاخوه والحب والسماحة ما عادت خصال بل أصبحت جنح....
ودماغ ابن عمك قد انفتح....
لا نعلم ما الذي حصل له لكن ما اثبته الطب الشرعي أن طلقة اثناء الاجتياح قد جاءت اليه فبالدم قد سبح....
أما عن أبيك سيدي الفرح فقد اذبح
لا نعلم ما الذي حصل له لكن ما اثبته الطب الشرعي أن طلقة اثناء تحرير الاوطان من الأوطان قد جاءت إليه فجعلت من دماغه قوس قزح.....
الحمد لله ان قصر الاحتلال بنا فهنا من يقتلنا ويذبحنا وعبارات الاسف يصطلح...
كل شيء تمام سيدى ولا ينقصنا شيئ سوى وجودك معنا سيدى الفرح.....
سَرْمَدِيَّة... غير متصل  
قديم 05-17-2010, 01:00 PM   #3
زوينة سالم
ذكـــرى إنسان
 
الصورة الرمزية زوينة سالم
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
جهة القدوم: مسقطية
المشاركات: 6,207
افتراضي

هذا الموضوع يفترسني بسؤال كبير عن ماهية الوطن
والنظام
والدولة
وكل الإختراعات البشرية الأخرى التي لوثت إنسانيتنا!
زوينة سالم غير متصل  
قديم 05-17-2010, 04:44 PM   #4
ابي امية
ذاكرة الماء !
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
جهة القدوم: الأرض
العمر: 49
المشاركات: 6,615
افتراضي

مداخلة سريعة ..
لا اعتقد ان الرسالة ستصل ، لأن احدهم أبلغني بأن : " سيد الفرح " قد أُغتيل قبل يومين إثر تعرضه لقذيفة مدفعية هاون . وكان برفقته سيد معجزة ، والعجوز السيد تفاؤل .
ابي امية غير متصل  
قديم 05-17-2010, 06:09 PM   #5
بنفسج
استفاقة حلم !
 
تاريخ التسجيل: May 2010
جهة القدوم: تحتَ ذِراعِ أبي !
المشاركات: 59
افتراضي

مُقيتٌ مُتعبٌ هُوَ خذلانُ الوطن !
خاصةً حينما تأتيه مُحملاً بآمالكِ وطُموحك لتُفاجئ بقرارٍ رسمي ينص على أنك منفيٌ مِنه !
ولكِ أن تتخيلي نوع النفي ,, تختلفُ الوسائلُ يا صديقتي لكن الإسم والتعبير واحد
آهٍ عليك يا وطَني ,,
خليها في القلب تجرح لا تطلع لبرا وتفضح ~
بنفسج غير متصل  
قديم 05-18-2010, 12:02 AM   #6
سَرْمَدِيَّة...
ذاكرة الماء !
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
جهة القدوم: aya7aja
المشاركات: 2,277
افتراضي ضعفاء.. مع مرتبة القرف

( ! )


منذ بداية عشقي للأدب، وهواية القراءة لدي - والتي أخذت في التقلص للأسف - تنجذب دوماً صوب ما يمكن تسميته.. أدب الكوميديا السوداء.. لاعتقادي أن كتاب هذه الفئة من الأدب يتمتعون بنوع من الحس المرهف التي يدفعهم إلى التعبير عن حزنهم وغضبهم وكآبتهم بشيء من السخرية التي تدفعك إلى البكاء الممزوج بالضحك الهستيري ولسان حالنا يقول.. عجبت عليك يا زمن!
فأنت إن قابلت مشاكل مجتمعك المحيط بشيء من العقلانية في الآراء والتصرفات.. غدوت كطير يعزف في نشاز.. سيمفونية لن يستوعبها أحد
لكن اللغة الوحيدة التي قد يتفهمها تقريبا جميع من حولك لغتين لا ثالث لهما.. إما السخرية.. او النفاق!
لا يحق لك إبداء كرهك لظلم وطنك الحبيب الوطن الاكبر.. والذي يوما بعد يوم أمجاده تكبر للأسفل..تكبر كي يتسع لها ثقب إبرة صدئة وفقط.. لكنك إن تعاملت مع الموضوع بهتافات الأحرار والثوار والرجال الأخيار التي تواكب رجال الحكم الأبرار.. ستغدو رجلا صالحاً.. يستحق المديح! ولعمري أن الجملة التي قرأتها يومها لعزيز نيسين هي أصلح تعبير لنا كمجتمعات عربية :"السخرية سلاح الضعفاء في وجه الظلم "
فأنت عند غلاء الأسعار .. تسخر منها بالقاء النكت كما حدث لفترة في مصر عندما تهكم البعض على ارتفاع أسعار اللحوم باستبدالها بلحوم (الحمير) وكأنما كانت كلماته نبوءة تحققت في فترة زمنية ما بمصر.
في غزة.. حين حدثت الأزمة المالية وانفطاع رواتب الموظفين حاول البعض التأقلم مع هذه الوضع الميؤوس منه وذلك بتأليف وتلحين أغنية حديثة مفادها " وين الراتب؟ فش فش" هذه الأغنية التي يفكر البعض في تصويرها فيديو كليب لتتحول إلى صرعة في عالم الفن الحديث.. الساخر!
في العراق.. ظهرت موجة ( ذبح العملاء) في فترة الحرب الأمريكية عليها.. فحوّلها بعض اليائسين إلى كوميديا ساخرة تتمثل في مقاطع فيديو تحاكي عمليات (ذبح) الأجانب.. على أنغام بعض الأغاني الحديثة ليكون الذبح ( على وحدة ونص :icon66: )!
ببساطة.. الشعب العربي يتفنن في مواجهة آلامه بالسخرية.. ويتفنن في اختراع كافة الوسائل المؤدية إلى ذلك.. وبالنسبة لموضوع النفاق المجتمعي فذلك يحتاج إلى مؤلفات خاصة قد يرد ذكر شيء منها لاحقاً .. وقد لا يرد أبداً
نصيحة...
لا شيء في هذا الكون يستحق لا المواجهة ولا الاصلاح ولا النقد البناء ولا حتى النقد الهادم
ولعمري أنني أخشى .. اننا بدينا في المسير على الطريق المؤدية بنا بعيدا عن العقيدة (للأسف)
" الدين النصيــــحة"
ربما.. ولكن ليس في هذا الزمن

نام خفيف وخليك لطيف.. ودع الخلق للخالق
لا للاعتراضات.. لا للشكاوى.. لا للنصيحة:vor:
حاول دوما أن تتذكر عند إبداء الرأي أو النصيحة أن هناك من هو أكثر منك علماً وحكمةً... وسلطة!
لذلك فلا تكلف نفسك عناء الحديث ..
واخرس
سَرْمَدِيَّة... غير متصل  
قديم 05-18-2010, 02:21 AM   #7
FraGrance
ذاكرة الماء !
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
جهة القدوم: [... قَطْرُ الجُلنار... ]
المشاركات: 1,232
افتراضي

اخرس ومن قلللللب


الوطن= موت الفرح= خذلان الهمة = موت الشجاعه بقوة



و

ودي ........
FraGrance غير متصل  
قديم 05-18-2010, 10:59 AM   #8
خالد السليمان
ذاكرة الماء !
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
جهة القدوم: الرياض
المشاركات: 1,563
افتراضي

.
.
وظلم ذوي القربى أشدّ مضاضة ** على المرء من وقع الحسام المهندِ
.
.
مؤلم هو هذا الوضع ..
أعانكم الله .. وفرّج عنكم ..
.
.
سرمدية .. أتمنى أن تكوني بخير ..
.
.
__________________
twitter: @berdigany
خالد السليمان غير متصل  
قديم 05-18-2010, 11:29 PM   #9
إشراق
ذاكرة الماء !
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
جهة القدوم: جــدة...
العمر: 33
المشاركات: 1,498
افتراضي

وما هو الوطن؟
منذ أقل من سنة... وأنا يحضرني هذا التساؤل كثيراً.. أين وطني،إلى من سأنتمي وأقدم ولائي.. لو سألوني يوماً ما؟ وبمن سأتغنى؟

في الأصل... ذبحوا فينا الانتماء!
في النشأة... حاولوا خلق انتماء فينا - والذي إن كان - لن يعترفوا به هم! فأنت في النهاية أيها الوضيع تفكر في الأصل على أمل أن تنتمي إليه!
في الغربة .. هم يعرفونك بسيماك... فلا تظن أنك ستخدعهم- ولو كنت صادقا-ً...فهذا قانون العودة من حيث أتيت.. ولا أحد يستطيع إنكاره..

لو سألوني هل تحب وطنك؟
جوابي سيكون... أعتقد أني سأحبه! عندما أتأكد أني وجدته...
إشراق غير متصل  
قديم 05-19-2010, 08:48 AM   #10
سَرْمَدِيَّة...
ذاكرة الماء !
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
جهة القدوم: aya7aja
المشاركات: 2,277
افتراضي

الحديث هنا ليس عن وطني أنا كفرد.. ولكن كوطننا كأفراد
تلك القوانين التي يتم تطبيقها علينا كشعب.. قوانين دولة، قوانين عمل، قوانين أسرة.. هل هي منصفة؟
يهيأ لي أنني سمعت عن مصلح روح القانون.. لكن اعتقد ان اكثر ما يصلح مجتمعاتنا العربية هو قانون الروح نفسها..
إن صلح هذا القانون صَلُحَ حالنا
وإما...
أقتبس كاريكتير أ. زوينة الأخير
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
سَرْمَدِيَّة... غير متصل  
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إحنا بتوع الأوتوبيس سَرْمَدِيَّة... حُمَّى السُؤَال ؟؟! 16 03-19-2011 03:59 PM


هذيان .. صفحات بيضاء معده مسبقاً للإبداع !!
وكل ما ينشر في هذيان من مواضيع أو ردود أو أراء أو أفكار لا يخضع للرقابة والتدقيق قبل النشر أو بعده
لذلك كل ما يتم نشره في هذيان يمثل وجهة نظر كاتبه
, ولا يعني بقاءه في هذيان أنه يمثل رأي الملتقى أو أحد أعضائه أو العاملين به
 Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright copy;2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
hathayan.com© All rights are reserved
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009