العودة   هذيان > السَّماءُ العَابِرَة > نظــــــــــــــرة ما !

ثَمَّة ثرثرة !

هاذون
ومازال حبها في دمي (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          الرساله (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          جنية الليل و ضوء (الكاتـب : زوينة سالم - )           »          معجبه (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          حرف الجنوب (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          إحساس قلبي (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          سولفي (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          ياعيسى المزمومي الرجل مثل الأحزمه المطاطيه (الكاتـب : احساس - آخر مشاركة : اضواء - )           »          هنا الملتقى (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          ثــــــــــــــرثرة ثلاثــــــــــــــــــــــــــاء (الكاتـب : "نيف" - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-09-2005, 10:09 PM   #1
جارالله الحميد
أسطورة الجفاف !
 
الصورة الرمزية جارالله الحميد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2004
جهة القدوم: حائل / شمال السعودية
العمر: 62
المشاركات: 896
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى جارالله الحميد
افتراضي صبح رجل هائم ... بصمت

صبح رجل هائم ... بصمت !

تعاني من صمتك ، مثلما عانيت من حديثك . هذه أولى عتبات المعرفة . أن تكون واعيا للوضع الذي أنت مضموم إليه ، مفردا ، بين الجموع . كأن الكواكب قد تساقطت فاشتعل شيء ما فــــيالأرض . كان مقذوفا بعيدا عن عيون الآخرين . الرصاصات التي فتحتَ صدرك لها ، اخترقته ، ولكنها لم تخلف ثقوبا في عظامك أو روحك . مشمولا ببهجة صداقة بكر منذهلة ، وسابحا في الملكوت . أنت الآن على مرمى حجر من زلزال . وجاءك الصوت البليغ البعيد الذي لم يغنـــجفي أذنك وروحك منذ زمن . راكضا وراء الغيم . منذ الزمن القديم .
الله كم تهت في صحراءك ! كم رأيتها على سيماء إمرأة لا تشبهها . فهي إمرأة مثلما هي وطن . وهي كانت تناديك في الفجر لتصلي معها . تلك التي معجونة من قمر وخبز عربيين . وتلك التيلا يمكنك هجاؤها . مهما تماديت في هجاء نفسك . هي فاتحة العنب . وفضة القصائد ، ورفيقــة الأجواء الملتبس غيمها بالدفء ، ومطرها بالرائحة التي تصدر منها كرائحة التين الصباحية . ولاترى منها غير الألتباس . فهي كالشجرة . ممتدة للأعماق . منتشرة في الفضاء
لاحدود لها . انعقد من أجلها البخور . وشرب النعناع نكهتها . وجاءت من طرف المدينة تسعى ! فقط . من أجل أن تطمئن عليك . كلّ روح كروحها يلبسها الله جسدا من مرمر لدن وشعرا من سواد البحار البعيدة . وصوتا له موسيقاه التي لا تسمعها من غيره . لذا كم أحببتك
اليوم يا سيدتي . بكل أخطائي أحببتك . بكل خياناتي هتفت بعد أن تدفق صوتك كنهر صغير من الماء المحلى بعيون إمرأة . كان يمكن لك أن تمارس الشعور بالذل . لولا أنك ما اعتدت أن تكون ذليلا . وما هو ببعيد ذلك الشاعر الذي بكى من أجلك حتى الموت . ولكنني لست على استعداد لأن أموت من أجل أحد ما . حتى أنك لو خيرتني بين عذوبة رضاك ووحشــة
غضبك لأخترت موتا آخر . أو طقسا جديدا للموت . أنت كائنة الطقوس وأنثى الأنهار ونجم
الدجى الذي يهتدي به الذين يحكون اللغة المنسية .
أوقفتِني موقف الفخر .
وكنت وقفت بباب المدينة استأذن الحرس أن يفتحوا لي .
وكنت سأبكي على مقربة من الله .
لكنك سارعت بأن ضممت ضلوعي المتشنجة الى دفء الإنسان حين يحب إنسانا آخر . يغدو
دفئه كبلل المطر الصيفي . ولك الموسيقى والعشب والأحلام . لك شغب عصافيري المبكرة
ولغط الحمام الأبيض المســـــتحيل

جارالله الحميد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-09-2005, 10:51 PM   #2
hathayan
يفتح القبر ..ثم يخرج
 
تاريخ التسجيل: Jun 2004
المشاركات: 603
افتراضي

السلام عليكم

أديبنا الكبير جارالله الحميد

رغم انتظارنا لك اللذي ألهب صدورنا

فهاهو الحضور يطفىء لهيب الانتظار

جئت وكل شوق إلى (نظرة ما)

انتظرتها .. ومنيت نفسي الامارة باللغة والمشغوفة بك . .بها

جئت ايها المطر الشمالي الاصيل

فألف مرحبا بك في هذيان

وشكرا لهذه الغيمة التي ساقتك إلينا !

كل الحب يا ابا تغريد

طارق الورهي
hathayan غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-09-2005, 11:18 PM   #3
إبراهيم سنان
عضو شرف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2004
المشاركات: 68
افتراضي

الإستاذ الأديب والكاتب جار الله الحميد .
تواجدك معنا في هذيان يعني لنا الكثير

فرح جدا بحضورك
مرحبا بك في هذيان
إبراهيم سنان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2005, 07:55 AM   #4
مواطن
استفاقة حلم !
 
تاريخ التسجيل: Sep 2004
المشاركات: 184
افتراضي

ما أجمل ما قرأت لك يا استاذنا

منذ كنا صغاراً نختبئ خلف جدار المدرسة خوف أن يرانا الواشي ونحن نتعاطى لفائف التبغ المهرب

ونحن مغرمون بك أيها الشمالي العتيق

هي اللغة

وهو الحب

وهي طقوس القلب الشمالي الكبير

غناء /بكاء .. جميل

تكتب وتهدي للمطر كل تصاريح الهطول !

ليفيق الجمع على قطرات ابداعك

هنا وقفت أنظر .. أتأمل .. أتذكر .. أستمتع .. ما أجملك يا أبا تغريد

تكتب وشجنك الغائر تضح معالمه

وقصة الاغتراب وغربة الروح .. تأبى إلا أن تفيق

كان الله في عونك يا صديقي
مواطن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2005, 08:36 AM   #5
منيفه البراهيم
استفاقة حلم !
 
تاريخ التسجيل: Jun 2004
المشاركات: 248
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جارالله الحميد
لذا كم أحببتك اليوم يا سيدتي . بكل أخطائي أحببتك . بكل خياناتي هتفت بعد أن تدفق صوتك كنهر صغير من الماء المحلى بعيون إمرأة . كان يمكن لك أن تمارس الشعور بالذل . لولا أنك ما اعتدت أن تكون ذليلا . وما هو ببعيد ذلك الشاعر الذي بكى من أجلك حتى الموت . ولكنني لست على استعداد لأن أموت من أجل أحد ما . حتى أنك لو خيرتني بين عذوبة رضاك ووحشــة
غضبك لأخترت موتا آخر . أو طقسا جديدا للموت . أنت كائنة الطقوس وأنثى الأنهار ونجم
الدجى الذي يهتدي به الذين يحكون اللغة المنسية .
أوقفتِني موقف الفخر .
وكنت وقفت بباب المدينة استأذن الحرس أن يفتحوا لي .
وكنت سأبكي على مقربة من الله .
لكنك سارعت بأن ضممت ضلوعي المتشنجة الى دفء الإنسان حين يحب إنسانا آخر . يغدو
دفئه كبلل المطر الصيفي . ولك الموسيقى والعشب والأحلام . لك شغب عصافيري المبكرة
ولغط الحمام الأبيض المســـــتحيل

هذا الرجل الهائم يستحق أن نقرأ على روحه التحية الصباحية

صباح الخير أيها الاستاذ

صباح الخير أيها الهائم

صباح الخير يا حائلي !

انتابتني مشاعر لا اعرف كنهها وأنا أقرأ لك اليوم هنا

علق في ذهني هذا المقطع !

لا اريد الافكاك منه

سأعود لأقرأ من جديد

وبكل تأكيد .... شكراً !
منيفه البراهيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2005, 10:30 AM   #6
علياء العنزي
ذاكرة الماء !
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
جهة القدوم: الرياض
المشاركات: 2,048
افتراضي

اديبنا الرائع
كتابتك في هذيان كالماء تروي به ظمأنا

فلا تجعل نهر كلماتك يجف عن هذيان

تقبل تحياتي
علياء العنزي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2005, 11:33 AM   #7
قارئة الفنجان
استفاقة حلم !
 
تاريخ التسجيل: Jul 2004
المشاركات: 373
افتراضي

أهلا بك يا استاذ جارالله

سعدت بك كثيراً

وزوجي كثيراً ما يقرأ لك

شكرا لك هذا الحضور الجميل
قارئة الفنجان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2005, 01:14 PM   #8
غالية الشريف
استفاقة حلم !
 
تاريخ التسجيل: Jul 2004
المشاركات: 167
افتراضي

يالله !

منذ زمن طويل لم أقرأ لك بالصحافة

كنت سعيدة عندما قرأت لقاءك في الاقتصادية

وانا الآن سعيدة جدا في رؤيتك في هذيان

اهلا بك يا استاذ جارالله الحميد
غالية الشريف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-13-2005, 03:58 AM   #9
نجلاء العبداللطيف
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2004
المشاركات: 648
افتراضي

حللتم اهلاً ووطأتم سهلاً
اهلاً اهلاً بلاقيود
وسهلاً سهلاً بلا حدود
حياك الله وبياك في هذا المقام:wavey:
نجلاء العبداللطيف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-13-2005, 10:41 AM   #10
قطر الندي
استفاقة حلم !
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 30
افتراضي

مرحبا" بالاديب جار الله،

انت اضافة حقيقية لهذيان وفي انتظار كتاباتك ،

دمت ودام مدادك وكن متألقا" دائما"،
قطر الندي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
إليه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحزنُ موسيقى تعزف من الخارج بصمت ! بُعد آخر صَخَبُ الصَّمْت ! 28 02-12-2010 10:48 AM


هذيان .. صفحات بيضاء معده مسبقاً للإبداع !!
وكل ما ينشر في هذيان من مواضيع أو ردود أو أراء أو أفكار لا يخضع للرقابة والتدقيق قبل النشر أو بعده
لذلك كل ما يتم نشره في هذيان يمثل وجهة نظر كاتبه
, ولا يعني بقاءه في هذيان أنه يمثل رأي الملتقى أو أحد أعضائه أو العاملين به
 Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright copy;2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
hathayan.com© All rights are reserved
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009