العودة   هذيان > وكـــأن الجفاف أسطُورتك الوحِيدة! > ويطمرنا السكوت!

ثَمَّة ثرثرة !

هاذون
ومازال حبها في دمي (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          الرساله (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          جنية الليل و ضوء (الكاتـب : زوينة سالم - )           »          معجبه (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          حرف الجنوب (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          إحساس قلبي (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          سولفي (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          ياعيسى المزمومي الرجل مثل الأحزمه المطاطيه (الكاتـب : احساس - آخر مشاركة : اضواء - )           »          هنا الملتقى (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          ثــــــــــــــرثرة ثلاثــــــــــــــــــــــــــاء (الكاتـب : "نيف" - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-15-2007, 12:47 PM   #1
زوينة سالم
ذكـــرى إنسان
 
الصورة الرمزية زوينة سالم
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
جهة القدوم: مسقطية
المشاركات: 6,207
Post الفنجان المقلوب

في كل فنجان مقلوب ...قصة وحكاية
هنا سيكون لنا موعد أسبوعي مع قصة جديدة..
سأختارها بعناية ..
من سيل محابر كتاب القصص في كل مكان





:coffee:
اقلبوا الفنجان...
نحن في انتظار قصص وحكايا

زوينة سالم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-15-2007, 12:55 PM   #2
زوينة سالم
ذكـــرى إنسان
 
الصورة الرمزية زوينة سالم
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
جهة القدوم: مسقطية
المشاركات: 6,207
آه منا نحن معشر الحمير

الكاتب التركي : عزيز نيسين ( محمد نصرت نيسين 1915- 1995 )
وفلتة من الكوميديا السوداء
بعنوان










آه منا نحن معشر الحمير:sneaky:





يحكى أننا نحن الحمير كنا في قديم الزمان نتحدث بلغة كالتي تتحدثون بها أنتم البشر
كانت لنا لغة خاصة بنا.
ويحكى أننا لم نكن ننهق في قديم الزمان كما نحن عليه الآن
وتعلمون أننا الآن نعبر عن رغباتنا وأحاسيسنا، ومشاعرنا، وأفراحنا، وأتراحنا فيما بيننا بواسطة النهيق!
النهيق هو إصدار صوت مؤلف من حرفين بشكل متكرر :هـ .. ا، هـ... اااهذا هو النهيق..
تقلصت لغتنا الغنية تلك، وتقلصت إلى أن صارت كلمة واحدة مؤلفة من حرفين.

يعود ربط ألسنتنا نحن الحمير الى حادثة قديمة جداً..
يحكى أن هنالك حماراً عجوزاً من الجيل القديم
في يوم من تلك الأيام كان يرعى هذا الحمار العجوز في البراري وحده
وكان يغني الأغنيات الحميرية في أثناء الرعي
في لحظة من تلك اللحظات تناهت الى أنفه رائحة..
إنها رائحة ليست طيبة، إنها رائحة ذئب.
رفع الحمار ابن الجيل القديم أنفه الى الأعلى
وبدأ يستنشق بعمق، الجو يحمل رائحة ذئب حادة..سلّى الحمار العجوز نفسه بقوله :
- لا يا روحي، إنه ليس ذنباً..
وتابع الرعي..
ولكن رائحة الذئب تزداد بالتدريج..
أما الحمار العجوز فهو خائف من جهة
ومتظاهر باللامبالاة من جهة أخرى، ويقول لنفسه :
- ليس ذئباً.. لماذا سيأتي الذئب إلى هنا؟ ولم سيلقاني؟

بينما كان يسلّي نفسه هكذا، فجأة تناهى إلى أذنيه صوت..
ليس صوتاً عذباً، إنه صوت ذئب..
شنف الحمار العجوز أذنيه رافعا إياهما إلى أعلى... نعم إنه صوت ذئب
ولأنه غير راض بمجيء الذئب، تابع قضم العشب وهو يقول :
- لا يا روحي.. هذا الصوت ليس صوت ذئب... يتهيأ لي...
إقترب كثيراً جداً ذلك الصوت المخيف، والحمار يقول لنفسه :
- لا، لا... أتمنى ألا يكون ذئباً... أما عند الذئب عمل آخر ليأتي إلى هنا؟!
من ناحية أخرى سيطر الرعب على قلبه، وبدأ يتلفت فيما حوله..
نظر.. وإذا بذئب يظهر بين الضباب والدخان على قمة الجبل المقابل.. فقال :
- هـ ا ا ا، ما أراه ليس ذئباً لا بد أنه شيء آخر.
ازداد خوفه عندما رأى الذئب يعدو خلف الأشجار. ولكن لأنه غير راغب في مجيء الذئب، خدع نفسه قائلاً :
- ليس ذئباً، إن شاء الله لا يكون ذئباً..
أما بقي له مكان آخر ليجد هذا المكان ويأتي إلى هنا؟
لم تعد عيناي سليمتين، لهذا فإنني ظننت أن خيال الأشجار ذئب.
اقترب الذئب أكثر، عندما صارت المسافة بينهما خمسين خطوة حميرية
سلّى نفسه قائلاً:
- جعل الله بمشيئته هذا المخلوق الذي أراه أمامي ليس ذئباً
...لم سيكون ذئباً يا روحي .. لعله جمل أو فيل، ولعله شيء آخر.. ويمكن ألا يكون شيئاً البتة.
إقترب الذئب مكشراً عن أنيابه، وعندما بقي بينهما عدة خطوات،
قال الحمار العجوز :
- أنا أعرف أن هذا القادم ليس ذئباً، نعم أنه ليس ذئباً، ولكن ليس سيئاً أن أبتعد عن هذا المكان قليلاً..
بدأ المسير.. نظر خلفه فوجد أن الذئب يتبعه مكشراً عن أنيابه، مسيلاً لعابه.
بدأ الحمار ابن الجيل القديم بالدعاء والتوسل لربه :
- يا ربي اجعل هذا الذي يتبعني ليس ذئباً حتى ولو كان كذلك..
إنه ليس ذئباً يا روحي، وكل خوفي لا معنى له..؟

بدأ الحمار العجوز يعدو، وركض الذئب خلفه.
ركض الحمار بكل ما تقوى عليه قوائمه، وهو يقول في داخله :
إنه ليس ذئباً حتى لو كان كذلك... اللهم لا تجعله ذئباً... لم سيكون ذئباً يا روحي؟
هرب الحمار وتبعه الذئب. عندما شعر الحمار بأنفاس الذئب الساخنة تحت ذيله، قال لنفسه :
- انا أراهن إن هذا ليس ذئباً... لا يمكن أن يكون المخلوق الذي أشعر بأنفاسه تحت ذيلي ذئباً...
عندما لامس فم الذئب الرطب ما بين فخذي الحمار، انهار الحمار تماماً... التفت، نظر خلفه، فوجد الذئب يهم بالقفز عليه..
نظرات الذئب الحادة فما عاد يستطيع أن يخطو خطوة واحدة،

فأغمض عينيه كي لا يرى الذئب،
وبدأ يتأتيء بالقول :
- إنه ليس ذئباً يا روحي... إنه ليس ذئباً بمشيئة الله... لم سيكون ذئباً؟
عض الذئب الشرس الجائع بأنيابه الحادة الحمار من فخذه، وقضم قطعة كبيرة...
أرتبط لسان الحمار وهو يهوي على الأرض ألماً...
ومن خوفه نسي اللغة الحميرية.
نهشه الذئب من رقبته وصدره وبدأ ينفر الدم من جميع أطراف الحمار، وعندئذ بدأ يصرخ :
- هـ اا.. إنه ذئب هـ... ااا، هو .. هـ.. ااا... هو وووو.
الذئب يمزقه، وهو بسبب ارتباط لسانه لا يصرخ إلا :
- هـ اااا... هووووو.. هـ اا... ااا، هـاااا
سمعت الحمير كلها صراخ الحمار من الجيل القديم بآخر كلماته.
حيث كانت تردد أصداءها صخور الجبال، وهو يتمزق بين أنياب الذئب :
- هـ اااا، هـ ااا، هـ اااااا....
وهكذا يقال إننا نحن الحمير نسينا المخاطبة والمحادثة منذ ذلك اليوم، <وبدأنا نعبر عن أفكارنا بواسطة النهيق...
ولو لم يخدع نفسه ذلك الحمار ابن الجيل القديم حتى وصل الخطر إلى تحت ذيله، كنا سنبقى على معرفة بالكلام....!!!!؟؟؟
آه منا نحن الحمير.... آه منا نحن الحمير.... هـ ااا... هـ ااا.... هـ ااا
زوينة سالم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-15-2007, 01:13 PM   #3
نيبانــــو
استفاقة حلم !
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
جهة القدوم: مدينة أهل الصمت
المشاركات: 371
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى نيبانــــو
افتراضي

جمييل جدا ... امتعني السرد هنا كما أمتعنى " عناد " ذاك الحمار الرافض
لواقع يقترب منه ..
و سأقلب الفنجان بانتظار قصة أخرى ...
سلمت روحك ..
merci
نيبانــــو غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-15-2007, 02:16 PM   #4
امنيه وردية
ذاكرة الماء !
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 2,177
افتراضي

رائعة جديده
مع المتألقه دوما

مها السليمانى

أستمتعت بالقصه والواقع معا

سلمتِ أيتها العذبه

وقلبت الفنجان
امنيه وردية غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-15-2007, 02:43 PM   #5
malek
استفاقة حلم !
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 14
افتراضي

ما أكثر الحمير في زمننا ؟
فقد أعجبهم النهيق والافتراش
جميل الافتراش فهو ضريبة العفو عن الافتراس

بحق تشخيص لواقع مؤلم

شرفت بأن تواجد في مجلسك
دمت بخير
malek غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-18-2007, 10:56 AM   #6
زوينة سالم
ذكـــرى إنسان
 
الصورة الرمزية زوينة سالم
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
جهة القدوم: مسقطية
المشاركات: 6,207
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نيبانــــو
جمييل جدا ... امتعني السرد هنا كما أمتعنى " عناد " ذاك الحمار الرافض
لواقع يقترب منه ..
و سأقلب الفنجان بانتظار قصة أخرى ...
سلمت روحك ..
merci
نيبانو....صباح المسك
يسعدني وجودك وقرائتك هنا
واقلبي الفنجان ....حتى آتيك بخبر من أحد البلدان...نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
( مشعوذة قصص ):coffee:
زوينة سالم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-18-2007, 11:01 AM   #7
زوينة سالم
ذكـــرى إنسان
 
الصورة الرمزية زوينة سالم
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
جهة القدوم: مسقطية
المشاركات: 6,207
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امنيه وردية
رائعة جديده
مع المتألقه دوما

مها السليمانى

أستمتعت بالقصه والواقع معا

سلمتِ أيتها العذبه

وقلبت الفنجان

أمنية وردية...سيدة الذوق الرفيع
أسعدني تواجدك في هذه الصفحة
وأن كنت
لست معك إن الواقع يمكن أن يكون ممتعا
ربما أكون متشائمة قليلا....لكن شكلها مش حتسلك
وشكلها والله أعلم ....
ما عادت الكلمات تسعف شيء...
ربما علينا تعلم لغة جديد لمواجهة الذيب
قبل أن تتحول ما تبقى من كلماتنا الجوفاء الى:cwm14:
موااااااااااااااء
مواااااااااااااااء
وفي روايات أخرى................نياووووو......مياووووو

ويخرب عقله نيسين...:`9hk
زوينة سالم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-22-2007, 12:50 PM   #8
زوينة سالم
ذكـــرى إنسان
 
الصورة الرمزية زوينة سالم
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
جهة القدوم: مسقطية
المشاركات: 6,207
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة malek
ما أكثر الحمير في زمننا ؟
فقد أعجبهم النهيق والافتراش
جميل الافتراش فهو ضريبة العفو عن الافتراس

بحق تشخيص لواقع مؤلم

شرفت بأن تواجد في مجلسك
دمت بخير
مؤلم...حد السخرية
كن بالقرب
زوينة سالم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-24-2007, 03:23 PM   #9
Sunflower
استفاقة حلم !
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 26
افتراضي

فعلاً آآه ..
ساخرة جداً :cry3:

عزيزتي مها الحمدلله لأني كنت هنا قبل أن ينقلب الفنجان الأول

سأكون هنا كثيراً ونقلب الفنجان :sudilol:
Sunflower غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-25-2007, 09:58 AM   #10
زوينة سالم
ذكـــرى إنسان
 
الصورة الرمزية زوينة سالم
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
جهة القدوم: مسقطية
المشاركات: 6,207
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Sunflower
فعلاً آآه ..
ساخرة جداً :cry3:

عزيزتي مها الحمدلله لأني كنت هنا قبل أن ينقلب الفنجان الأول

سأكون هنا كثيراً ونقلب الفنجان :sudilol:
جدا جدا :cry3:

كوني بالقرب ....
زوينة سالم غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
كتاب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صاحبة الفنجان ! (ق.ق.ج) لا شيء يستحق ويطمرنا السكوت! 8 07-21-2009 06:16 PM
الفنجان المقلوب زوينة سالم مقامات البوح 28 02-18-2008 12:53 AM
عندما رأيت قارئة الفنجان .. رناد ويطمرنا السكوت! 8 01-16-2006 04:04 PM
هذيـان ..في قلب الفنجان ..! فهد العساف ضــــو ... ضــــــــاء! 8 01-20-2005 04:43 AM


هذيان .. صفحات بيضاء معده مسبقاً للإبداع !!
وكل ما ينشر في هذيان من مواضيع أو ردود أو أراء أو أفكار لا يخضع للرقابة والتدقيق قبل النشر أو بعده
لذلك كل ما يتم نشره في هذيان يمثل وجهة نظر كاتبه
, ولا يعني بقاءه في هذيان أنه يمثل رأي الملتقى أو أحد أعضائه أو العاملين به
 Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright copy;2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
hathayan.com© All rights are reserved
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009