العودة   هذيان > وكـــأن الجفاف أسطُورتك الوحِيدة! > ضــــو ... ضــــــــاء!

ثَمَّة ثرثرة !

هاذون
كيف يستفيد طفلك من العاب (الكاتـب : ناصر مختار - )           »          سأختفي (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          الحلم كان هو اللقاء (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          مرحباً بمن يقرأ (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          النحيل جدا (الكاتـب : جارالله الحميد - آخر مشاركة : روان مصيلحى - )           »          ومازال حبها في دمي (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          الرساله (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          جنية الليل و ضوء (الكاتـب : زوينة سالم - )           »          معجبه (الكاتـب : بكاء بلادموع - )           »          حرف الجنوب (الكاتـب : بكاء بلادموع - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-16-2007, 09:17 PM   #1
قنوت
أسطورة الجفاف !
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
جهة القدوم: فوقَ جـبين السماءِ أطفو.
المشاركات: 699
العالمُ دون حواس،

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
و بكيتُ فـ لمْ تحررْ القدسَ بل أندلق الدم مع الدمع أضعافاً، لم يتغيرْ لون جدران غرفتي،
و لا لون طيني،لم ينهضْ من الموتِ جدي، و لم يعتذرْ ذلكـ الجسر عن مدّ ذراعيّه
لـ ملكِـ الموت.
بكيتُ فـ لم يتغيرْ موسم الحج، و لم يتأخرْ رمضان.
لم تحركْـ همود الرمال تراتيل السحاب، حتى يغادرها الجدب منكسراً، بكيتُ
فـ لمْ يسجدْ لي إحدى عشر كوكباً،
و لم تتحولْ عصاي إلى حية، عصاي حنجرتي التي أتوكأ عليها بـ صرخةٍ
أهشُ ظلام جب البكم.

محمدٌ و هو محمد قد تشرد برسالة نبوته، فـ هل أنا من يستحق الوطن؟!
إبراهيم كانت معه النار برداً و سلاماً، أنا لا يمكنْ أن تكون معي إلاّ جحيماً و إنتقاما.
سليمان كلمه الهدهد، أنا حتى عروس الجن المقيمة في رأسي،
قد وضعت عفشها و شخيرها،دون كلام أو حتى تحية:shakehead .

عليٌ نال طعنة من الخلفِ،فما الجديد لو نلتُ مثلها؟!
حمزة مُضغت كبدتُه، أنا قسطوا ضلوعي على فمِ الحوت،
موسى أُلقي بـ مهده في اليم، و تبعته أخته،
أنا رموني في الفضاءِ، و ما طاردني سوى صقر جائع نهشَ ذراعيَ اليمين.
بكيتُ فـ لمْ يمسحْ الدمع بقع الدم في ذاكرتي، أو الجماجم المعلقة في سقفِها.

أنا صار لابدّ أن أتوقفَ عن هذهِ الحماقة،!

قنوت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-16-2007, 09:20 PM   #2
قنوت
أسطورة الجفاف !
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
جهة القدوم: فوقَ جـبين السماءِ أطفو.
المشاركات: 699
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
هل يهتم العالمُ لو حرقتُ أصابعي، و قطعتُ بـ السكين شعري، لو خلعتُ رأسي
و ألقيته في اليم تذروه
الأمواج و الأسماك لعبة و قوتا، لو كسرتُ ساقي و انتصبتُ في وجه الريح عرجاء.
متلازمةٌ مع الآثام في خطٍ معوج يتداني نحو الكتف وشماً.
الكتفُ الذي ينحتُ منه الملاكُ على اليسارِ، يمضغُه بـ دمِه و صرير عظامه، و بـ أشواكِه المنقوعة أيضاً في قعرِ الحميم.
هل يهتم لو أقيمت عروس الجن في مخي كهف يوزعُ الصدى حين ترقص على أغنيةٍ
صاخبة تطرق حمقي،
و فضلات هدوئي النادرة، لو أصبحتُ مهيض يتطاير صوب منتأى بعيد
كـ غابة افريقية مثلاً أو سطح بيت ساحر.
هل يهتم العالم لو صرختُ كـ نفخة الصور، أو أخفيتُ لساني تحت الوسادة قبل النهوض
و قبل نفض التثاؤب و الإبتعاد عن سديمِ الحلم، و تأويل بعض الكوابيس و وجوه المهرجين فيها.

لو فطرتُ على شطيرةٍ كاملة، أو فتات لعق لسان نملة، لو كنتُ أسير فوق الأرض أو في سردابٍ يضم جماجم المجرمين المعاقبين| أصفادهم| و قوارير دماء قائدهم.
لو كنتُ أحتفظُ بـ اسمي كما أحتفظُ بـ أظافري، أم أنني أرميه آن نوبة المزاجية و التهور لكلب الجيران.
العالمُ لا يهتمْ ما إذا كانت طائرتي الورقية قد وصلت إلى عرش الله بـ جناحيّن
فوق ظهر حمامة،
أو بـ نصف جناح هذا ما تركه الصقر الجائع!

العالم لا يسألني ما إذا كان الرصاص قد توغل يوماً إلى أدقِ عروقي، و استحم من دمائي
أم أنّه يحاول فعل ذلك فأنا الآن أكشفُ له صدري.

العالم لا يعلمْ ما إذا كنتُ أكتب بـ كفي اليسار أم اليمين،و لم واحداً دون الآخر؟!
و هل سـ أجيب:
الآخر مبتور، |الآخر منذور لـ البندقيةِ، |لـ فم الحرب!

العالم لا يهتمْ لأمرِ فراشة قايض الشحوب ألوانها كيّ لا يبقى الغبار مشرداً
وحيداً لا صديقْ له.
العالم أوجد لي دون قصد من أغني معه"الغبار" دون أن يوقفني؛؛ لأنّ صوتي
مغبوناً حدّ النشاز.
أو لأنني عارية من فضائلِ كثيرة، تُعد و تُحصى و تُكرر أيضاً تحت عنوان:
شتاتُ التوتياء.
قنوت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-16-2007, 09:25 PM   #3
شتى
ذاكرة الماء !
 
تاريخ التسجيل: Jul 2004
المشاركات: 5,671
افتراضي

مرور ..

فـ / دهشه َنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
شتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-16-2007, 09:39 PM   #4
سَرْمَدِيَّة...
ذاكرة الماء !
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
جهة القدوم: aya7aja
المشاركات: 2,277
افتراضي

قنوت..
أريد ان اتعلم منك قليلاً..
هذا الفن
سَرْمَدِيَّة... غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-16-2007, 09:40 PM   #5
شتى
ذاكرة الماء !
 
تاريخ التسجيل: Jul 2004
المشاركات: 5,671
افتراضي

عالم ذو هياكل عظميه .. متهشمة !
شتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-17-2007, 11:07 AM   #6
علياء العنزي
ذاكرة الماء !
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
جهة القدوم: الرياض
المشاركات: 2,048
افتراضي

اقتباس:
أنا صار لابدّ أن أتوقفَ عن هذهِ الحماقة،!


.....................:v1:
علياء العنزي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-17-2007, 04:01 PM   #7
قنوت
أسطورة الجفاف !
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
جهة القدوم: فوقَ جـبين السماءِ أطفو.
المشاركات: 699
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أرجعُ رأسي إلى الخلفِ،هذه الأيام أنا لا أغني،ليس لأنّ رمضان يراقبني، يكبل خصري،
لكنني أمررُ كفي فوق الحلق، أبحث عن غرفةٍ تُدعى حنجرة!
فـ لا أجدْ سوى قلعة منكوبة، و سيف مكسور.


أحتاجُ لـ صدرٍ مساحته تسع رأسي الثقيل بالإضافةِ إلى ذراعيّن طويلة لم تطال السماء ،
أرغب في إفراغ كلّ الشهقات،أودّ أن أبكي.
و أعلم أنني حمقاء، و إن بكائي لا يغيرْ من أن اليوم الاثنين و غداً الثلاثاء، لا يغير ْمن اسمي،
و لا فتات من تفاصيلِ هويتي، لا يغيرْ من نوعيةِ حذائي،
و لا حجم حساسيتي المرهقة،!
لا يغير ْمن أنني طفلة ، مراهقة،أم،أرملة ، مطلقة ، خائنة، غبية ، متهورة ،يتيمة ،
ساذجة،مجنونة، عجوز، تائهة،مغبونة!
و إنّ الفراشةَ في داخلي، تعاني البردَ، حدّ تقشف الطين، و ملازمة الشحوب لـ جناحيّها.
قنوت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-17-2007, 04:06 PM   #8
قنوت
أسطورة الجفاف !
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
جهة القدوم: فوقَ جـبين السماءِ أطفو.
المشاركات: 699
Smile شكراً قانتة،

شتى،
حضور فـ ابتسامة.
عالم ذو شتات و صدى الأنا.|:cwm30:
انجل،
أهلاً بـ بياض جناحيّكِ،|"ابتسامة خجول".:cwm12:
علياء،
يبدو إنني حمقاء لم تفهمْ من الدرسِ شيئاً،| :cwm30:
قنوت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-17-2007, 06:19 PM   #9
شتى
ذاكرة الماء !
 
تاريخ التسجيل: Jul 2004
المشاركات: 5,671
افتراضي

اقتباس:
أرغب في إفراغ كلّ الشهقات،أودّ أن أبكي.
و أعلم أنني حمقاء، و إن بكائي لا يغيرْ من أن اليوم الاثنين و غداً الثلاثاء، لا يغير ْمن اسمي،

و لا فتات من تفاصيلِ هويتي، لا يغيرْ من نوعيةِ حذائي،
و لا حجم حساسيتي المرهقة،!


البكاء .. مشروع غسيل لأوجاعنا!!
شتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-18-2007, 11:45 PM   #10
قنوت
أسطورة الجفاف !
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
جهة القدوم: فوقَ جـبين السماءِ أطفو.
المشاركات: 699
Smile

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شتى مشاهدة المشاركة


البكاء .. مشروع غسيل لأوجاعنا!!
غالباً أحاول ألاّ أبكي؛ لأنّ الدمع محرض على شدّ جدائل كلّ الأوجاع،
و أنا أرغب في إخمادِ بعضاً من صخبِ الرئة.
شتى،:wavey:
قنوت غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
رمضان

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


هذيان .. صفحات بيضاء معده مسبقاً للإبداع !!
وكل ما ينشر في هذيان من مواضيع أو ردود أو أراء أو أفكار لا يخضع للرقابة والتدقيق قبل النشر أو بعده
لذلك كل ما يتم نشره في هذيان يمثل وجهة نظر كاتبه
, ولا يعني بقاءه في هذيان أنه يمثل رأي الملتقى أو أحد أعضائه أو العاملين به
 Powered by: vBulletin Version 3.8.7
Copyright copy;2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
hathayan.com© All rights are reserved
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009